لمحات من كتاب : مشروع الخرج الزراعي للمؤلف أ . عبدالعزيز البرّاك - صحيفة سبق الخرج
الثلاثاء 27 محرم 1439 / 17 أكتوبر 2017




10-16-1436 07:17

image

image


الأستاذ : عبدالعزيز بن ناصر البرّاك أحد أبرز مثقفي ومؤرخي محافظة الخرج وصاحب مؤلفات عدة توثيقية وتاريخية مختلفة المشارب عن الدلم خاصة وعن الخرج عامة .

صدر له حديثا كتاب ثمين يحكي حقبة مهمة في عهد الملك المؤسس يرحمه الله وفي تاريخ محافظة الخرج

وعنوّن المؤلف لكتابه بـ : مشروع الخرج الزراعي في عهد الملك عبدالعزيز ( دراسة توثيقية ) .

ولعلي هنا أستعرض بشكل مختصر لأبرز ما تضمنه هذا الكتاب من معلومات تاريخية وتوثيقية مهمة ولمحات تبيّن المخزون الكبير الذي احتوته هذه الدراسة المستفيضة يقف خلف ذلك جهد كبير جداً قام به المؤلف في جمع المعلومات الدقيقة والموثوقة ومن مصادرها كتابةً ومشافهةً وصورة .

وإليكم أبرز ما تضمنه هذا الكتاب :


1- ( عمران الخرج قديما ) :

بدأ المؤلف كتابه بلمحة بسيطة عن عمران الخرج قديماً وما تتميّز به من أرض صالحة للزراعة من حيث خصوبة أرضها أو غزارة مياهها أو كبر مساحتها ، كما تمّيزت بوفرة عيونها المنتشرة على أرضها كعين الفرزه وسمحة وعين ضلع وأم خيسه .

وأصّل المؤلف هنا لما ذكره الشيخ حمد الجاسر عن الخرج واستعراضه التاريخي عن أهمية هذه المنطقة سواء في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم
( والتي تعرف سابقا باليمامة ) أو مابعدها كالدولة الأموية

ثم في عهد الدولة السعودية الأول والثانية حتى العهد الزاهر في الدولة السعودية الثالثة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز يرحمه الله الذي اهتم بهذه المنطقة اهتماماً كبيراً فازدهرت الخرج عمراناً وزراعة ونمواً اقتصادياً وتنموياً وفي شتى شؤون الحياة الاجتماعية .


2- ( نشأة مشروع الخرج الزراعي ) :

تحدث المؤلف عن نشأة هذا المشروع العملاق وكان ذلك بعد توحيد المملكة وما واجهته الدولة من تحدياتٍ متعددة

وكان لتوطين البادية في القرى والهجر وربطهم بالأرض والزراعة ضمان الأمن والاستقرار .

وأورد المؤلف كلاماً مهمًا لأحد كتاب تلك المرحلة وهو الأستاذ /أحمد عبدالغفور عطار يرحمه الله والذي شرح فكرة إنشاء هذا المشروع التي كانت فكرة الملك المؤسس فألقاها في يد وزير ماليته الشيخ عبدالله بن سليمان الحمدان والذي أولاها كل اهتمامه من جهدٍ وفكرٍ ووقتٍ ونشاط .


3- ( البعثات الفنيّة التي أدارت المشروع ) :

تحدث المؤلف عن البعثات الفنية التي أدارت المشروع بعد أن رأى المؤسس أهمية استثمار الموارد الضخمة من المياه والأراضي الخصبة

وكانت البعثة الفنية العراقية هي من أوائل البعثات العربية التي أشرفت وطوّرت المشروع ، كما أوردت تقريراً عن المشروع بعنوان :

( تقرير فني حول مشروع ري أراضي الخرج في نجد ) والكتاب تضمن هذا التقرير بالتفصيل .

ومن ضمن البعثات الفنية التي أشرفت على مشروع الخرج الزراعي البعثة الفنية الزراعية المصرية عام 1361 هـ .

وذكر المؤلف جهود هذه البعثة في تطوير الزراعة بالخرج وتقاريرها وتوصياتها 0

كما كان من أبرز البعثات الأجنبية التي أدارت وأشرفت على المشروع البعثة الأمريكية الزراعية عام 1364 هـ بعد جولات سابقة قامت بها بعثات

بطلب من الملك عبدالعزيز في دراسة وتطوير المياه في المملكة عام 1349 هـ و 1362 هـ .

وكان للبعثات الأمريكية دور كبير في تقنية وتطوير الزراعة في الخرج وأعدت تقارير دقيقة بهذا الشأن ودراسات مهمة وكان للبعثات الأمريكية طريقة علم حديثة ساهمت في زيادة الإنتاج والتقليل من الخسائر وذلك بحسن الإدارة ودقة اختيار الرجال من السعوديين للمساعدة في إدارة المشروع بجميع مواقعه .


4- ( الخيول في الخرج ) :

ذكر المؤلف أهمية هذه الخيول ومدى ارتباطها بالمنطقة منذ عهد الإمام فيصل بن تركي خاصة بوجود المراعي والعيون

وخيول الدولة كانت موجودة بالخرج وزاد حرص الملك عبدالعزيز على الخيل والاهتمام بها ووكّل بعض الأسر في الخرج لرعايتها والعناية بها كما أن ضيوف المؤسس من الشعراء وغيرهم كانوا يزورون الاسطبلات وخيول الملك بالخرج .


5- مزارع ( خفس دغرة )

تحدث المؤلف عن مزارع الخرج موقعاً وأهميةً حيث أرضها الخصبة ومصادر مياهها الغنيّة وبيّن أن مزارع خفس دغرة تابعة لمشروع الخرج الزراعي تحت إدارة واحدة هي ( السيح ) وتولى الإشراف عليها رجالات وبعثات أمريكية وأجنبية أخرى .

ودوّن الكاتب مراحل تطوير هذه الأرض الغنيّة من حيث الزراعة والكهرباء 00 والحركة السكانية والعمرانية الكبيرة التي شهدتها ذلك الوقت .


6- ( الزيارات الملكية للمشروع الزراعي بالخرج )

حصر المؤلف الزيارات الملكية للخرج وبدأها بأول زيارة للملك عبدالعزيز والتي كانت عام 1358 هـ مع بداية المشروع رافقة فيها أمير الكويت

ثم زيارة أخرى لجلالته رافقة عدد من رجالات الدولة وخاصة من الحجاز

والزيارة الأخيرة هنا ذكرها المؤلف بالتفصيل من خلال ما سجله أحد مرافقي الملك وهو رئيس تحرير جريدة أم القرى وما صاحب هذه الزيارات من استعدادات ووفود وفرحة الأهالي 00 وتوالت زيارات المؤسس بعد ذلك .

كما زار الخرج ولي العهد آنذاك الأمير سعود سواء كان مرافقاً لوالده أم كان على رأس الوفد أم كان ذلك للاستجمام .


7- ( دور معالي وزير المالية : عبدالله السليمان الحمدان )

في هذا الجانب تحدث المؤلف بإسهاب عن دور أول وزير سعودي في عهد المؤسس وهو الشيخ عبدالله السليمان الحمدان

الذي درس ونفّذ فكرة الملك المؤسس في هذا المشروع الضخم .

وابن سليمان يعتبر من الرجال المخلصين والخاصة والمقربين من الملك عبدالعزيز وساعده الأيمن كما كان ذا حنكة وعبقرية في الأمور المالية والاقتصادية .

قدّم ابن سليمان كل ما يستطيع من جهده ووقته وفكره لزرع الخرج وجعلها في أعلى مستوى زراعي كما سعى لتطويرها من مرحلة إلى أخرى وجعل الخرج أكبر مزرعة فنيّة بالمملكة . واستطاع ابن سليمان بحنكته أن يجد الوسائل لإقناع الناس في العمل بهذا المشروع من الفلاحين والمزارعين واهتم الشيخ بن سليمان بالعمران في الخرج وبنى بعض البيوت للدوائر الحكومية وبعض المدارس والمساجد وعلى رأس هذه المباني قصر الملك عبدالعزيز والذي يعتبر من روائع البناء .


8- ( أخبار المشروع في الصحف ) :

اهتمت الصحف بهذا المشروع العملاق باهتمام الملك المؤسس به واهتمام الدولة بشكل عام ورجالاتها وأفردت له العديد من الأخبار سواء كمشروع تطويراً وتأسيساً - أو كزيارات للمشروع من قبل المؤسس وأبنائه .. ومن هذه الصحف :

جريدة صوت الحجاز - جريدة أم القرى ( الجريدة الرسمية للبلاد ) .



9- ( قصر الملك عبدالعزيز بالخرج ) :

عرّج المؤلف على هذا القصر وعرّف به موقعاً ووصفا ًلمساحته وتكويناته وأقسامه وتفاصيله المعمارية البديعة .


10- ( مشروع الخرج الزراعي والشعر ) :

يذكر المؤلف بعضاً من القصائد التي قيلت في هذا المشروع العملاق واختلفت أغراض الشعر هنا فمن الشعراء من أثنى على المشروع كنقله زراعية واقتصادية ومنهم من أثنى على العاملين بالمشروع ومنهم من أعطى وصفاً لحالة المشروع في حضرة زيارة مسئول أو ضيف كبير .


11- ( من آثار المشروع في الخرج ) :

رافق هذا المشروع الضخم اهتمام كبير من الملك المؤسس وولي عهده بتنمية شاملة في الخرج ، زراعية وعمرانية وأمنية وتعليمية وصناعية

وكان هذا المشروع أحد أهم الأسباب فيما شهدته المنطقة من نموٍ تنموي كبير حتى يومنا هذا .

بل كان من أعظم الآثار الصناعية لهذا المشروع إنشاء المصانع الحربية ومحطة القطار ، غير المباني التعليمية والأمنية والمنشآت الخدمية الأخرى كالمستشفى العسكري .. كما كان للمشروع دوره الهام في تنمية العلاقات بين المملكة وأمريكا .


12- ( ملحق الوثائق ) :

خصّصّ المؤلف ملحقا خاصاً بأبرز الوثائق التي تحدثت عن المشروع من مكاتبات ومراسلات ملكية أو توجيهات حكومية . توضّح اهتمام الدولة في ذلك الوقت بهذا المشروع الضخم .


13 – ( المراجع ) :

اختتم المؤلف كتابه بذكر المراجع التي استند إليها في توثيق هذا الكتاب من حيث المعلومة والصورة وسواء كان ذلك كتابياً أو مشافهةً وتنوّعت المراجع ما بين كتب وصحف ومجلات ورواة .

( انتهى )

ختاماً ومن خلال قراءة واسعة لهذا الكتاب فإنني أرى أهميته من حيث المحتوى والمضمون ويمثل حقبة تنموية مهمة من تاريخ هذا البلد وخاصة لمحافظة الخرج ، كما أن هذا الكتاب يعتبر مرجعا هاماً لمن يبحث عن تاريخ هذه المنطقة الغالية فالكتاب لم يكن محصوراً بمجاله الزراعي فقط بل عرّج على معلوماتٍ تاريخية هامة لبدايات تنموية اقتصادية وتعليمية وأمنية وعمرانية ، بل حرىّ هنا بكل أبناء المحافظة أن يطلعوا على هذا الكتاب الجميل والرائع في الطرح والأسلوب والمضمون .

والشكر والتقدير إلى الأستاذ الكبير والخبير التوثيقي وأحد أبرز مثقفي المحافظة عبدالعزيز بن ناصر البراك على هذا الجهد الرائع في تأليف هذا الكتاب وهو الشخص الاستثنائي في المحافظة حرصاً واهتماماً بتاريخ الخرج في جميع المجالات العلمية والتعليمية والشعرية والاقتصادية والزراعية ، وله مؤلفات كثيرة عن تاريخ الخرج بشكل عام والدلم بشكل خاص .

أسأل الله أن أكون وفقت في ذكر لمحات مهمّة عن هذا الكتاب القيّم والنفيس : مشروع الخرج الزراعي في عهد الملك عبدالعزيز ( دراسة توثيقية ) وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،



عبداللطيف بن مـحمد الـمهيني

مدير ثانوية الأمير سلمان بن محمد بالدلم

وعضو اللجنة الثقافية بالخرج التابعة للنادي الادبي بالرياض

@Abdulatif_MH
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 5821 | أضيف في : 10-16-1436 07:17

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


عبداللطيف المهيني
عبداللطيف المهيني

تقييم
1.69/10 (24 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج